قيادة السيارة تسبب النعاس


مواضيع عن الرعاية الصحية - قيادة السيارة تسبب النعاس

بسم الله الرحمن الرحيم

من المعروف بأن معظم أو جميع سائقي السيارات قد شعروا بالنعاس ذات مرة في أثناء قيادتهم لسياراتهم. وقد كشفت دراسة حديثة أن السبب قد لا يكون بالضرورة قلة النوم، أو الإرهاق، أو قلة مستويات الكافيين، وإنما قد يكون سببًا مختلفًا كليًا.

ففي دراسة أجراها باحثون من جامعة RMIT الأسترالية، خلصت النتائج إلى أن الاهتزازات التي تترافق مع حركة السيارة والتي قد تجلب النعاس لراكبيها في غضون 15 دقيقة فقط، وأن الحد من تلك الاهتزازات قد يساعد على وقاية السائق من الشعور بالنعاس، وهي مسؤولية تقع على عاتق إدارات الطرق وصانعي السيارات.

يقول أحد مُعدي الدراسة واسمه ستيفن روبنسون: 'لقد أظهرت دراستنا بأن اهتزازات السيارة التي تستمر بتواتر منخفض تزيد من نعاس راكبيها، حتى وإن كانوا يتمتعون بصحة جيدة ويحصلون على قسط كاف من النوم.'

اشترك في الدراسة 15 متطوعًا، طلب منهم الباحثون الجلوس في جهاز يحاكي اهتزازات السيارة، وأجري الاختبار تارةً بتواتر اهتزاز يبلغ 4-7 هرتز، وتارةً بدون أي اهتزاز.

وفي أثناء ذلك قام الباحثون بقياس معدل تغير ضربات القلب heart rate variability على مدى 60 دقيقة، وهو مؤشر يدل على مدى النعاس.

أظهرت النتائج بأن النعاس بدأ يدب في المتطوعين بعد 15 دقيقة من الجلوس في الجهاز الذي يحاكي الاهتزازات، وأنه بعد 30 دقيقة بدى النعاس واضحًا على جميع المتطوعين، وبقي يزداد حتى نهاية الاختبار.

ويحاول العلماء تفسير ذلك بأن الدماغ يصبح أكثر مزامنة مع الاهتزازات بمرور الوقت، ويدخل بمرحلة النوم الأولى، مما قد يدفع الراكب إلى النوم، وهو ما يلاحظ على معظم أو جميع ركاب حافلات النقل الجماعي بعد انطلاق الرحلة.

ويشير الباحثون إلى أن الاهتزازات بتواتر مختلف قد تؤدي إلى مفعول معاكس، أي إنها قد تنبه الراكب أو السائق وتبقيه متيقظًا، مما يؤكد على أهمية إجراء المزيد من الدراسات حول ذلك، ومعرفة أي التواترات تسبب النعاس وأيها تسبب التنبيه.

جرى نشر نتائج الدراسة في مجلة بيئة العمل Ergonomics.

المصدر: ساينس أليرت Science Alert
الكلمات الدلالية, النعاس, قيادة السيارة


شبكة الرقية الشرعية شبكة الرقية الشرعية شبكة الرقية الشرعية

سياسة الخصوصية - شروط الاستخدام

جميع الحقوق محفوظة شبكة الرقية الشرعية